إبتسم وإقرأ قصة الذئب والدب

ابتسم قبل القراءة قصة الذئب والدب في أحد الغابات كان يعيش دب مفترس و كانت جميع حيوانات الغابة تخاف منه بشدة إلا الذئب... thumbnail 1 summary
ابتسم قبل القراءة


قصة الذئب والدب


في أحد الغابات كان يعيش دب مفترس و كانت جميع حيوانات الغابة تخاف منه بشدة إلا الذئب لم يكن يخاف منه ، و في أحد الأيام رأى الدب ثعلبا وأراد أن يخيفه و بدأ بمطاردته ، لكن الثعلب هرب منه بفضل ذكائه ، و ذهب الثعلب مسرعا إلى الذئب ، قائلا له أنا خائف من الدب يا سيدي إنه يطاردني دوما ، قال له الذئب وما شأني أيها الثعلب الجبان ، فقال له الثعلب أرجوك ساعدني يا سيدي لنتخلص منه إنه مفترس ربما يأكل صغارك يوما ما ، فقال له الذئب أنت على حق يجب التخلص منه إنه خطير
سوف نضع فخا لهذا الدب ، فقال له الثعلب سوف أفعل كل ما تطلبه مني ، وقال له سوف نصنع فخا للدب فوق النهر ، وافق الثعلب على الخطة ، و ذهب الذئب إلى الدب فقال له : أيها الدب هل أنت جائع ؟ فقال له الدب : أجل أنا جائع . ثم قال له الذئب : لقد رأيت فوق ذلك النهر غزالا شهيا اذهب و تناوله . فذهب الدب إلى فوق النهر ، و لكن الدب كان ذكيا فق رأى فخ الأسد و الثعلب ، فقال الدب للذئب اذهب أنت واصتده ، فقال له الذئب : أنا لست جائعا ، فضحك الدب ضحكته الشريرة ، و قال له أيها الذئب الغبي

لا أحد من حيوانات الغابة يخدعني بهذه السهولة ، إذهب إلى حيوان أخر وإخدعه أما أنا فلا أحد يخدعني ، فقال له الذئب أنت فعلا ذكي كيف عرفت أنه لا يوجد غزال ؟ و أن هذا مجرد فخ ، قال له الدب لأني رأيت الثعلب فوق النهر لم يختبئ جيدا ، وعلمت أن هناك فخا ، كنتم تريدون أن أسقط في الحفرة . قال له الذئب أجل لكن الثعلب الأحمق أفسد كل شيئ . و قال الدب للثعلب لا تخف فلن أكلك هذه المرة لأن الذئب موجود

فقال له الثعلب و هو يرتجف من الخوف شكرا لك أيها الدب ،و فشلت خطة الذئب والثعلب في الإيقاع بالدب ، و في اليوم الثاني جمع الذئب و الثعلب كل حيوانات الغابة ، فقال لهم الذئب أيتها الحيوانات سوف نقوم بطرد ذلك الدب من الغابة لذلك يجب أن نتعاونوا ، فقالت له الحيوانات أجل سوف نطرده من غابتنا ، فذهبوا جميعا إلى الدب فقالوا له و هم مجتمعين إخرج أيها الدب نحن لا نخاف منك . فخرج الدب من غاره و رأى كثيرا من الحيوانات ، فخاف الدب منهم و عاد مسرعا إلى غاره

و دخل عليه كل الحيوانات فطردوه من غاره و طردوه من الغابة أيضا لأنه كان يخيفهم كثيرا ، و عرفت الحيوانات أن في إتحادهم قوة ، و عاش كل حيوانات الغابة في سلام ، و لكن بعد مرور أسبوع رجع الدب إلى الغابة فرأته حيوانات الغابة ، و قالت له ماذا تفعل هنا أيها الدب الشرير هنا ، قال الدب أنا جئت كي أعتذر لكل حيوانات الغابة ، واعتذر الدب لكل الحيوانات على أفعاله السابقة ، و قالت له حيوانات الغابة عد إلى غارك ، وكن دبا طيبا . فقال الدب سوف أكون دبا لطيفا وطيبا معكم أعدكم بذلك ، و في النهاية عاش الدب حياة سعيدة وكل حيوانات الغابة.

No comments

Post a Comment