ابتسامة اليوم - كتب رقمه على 20 جنيه

ابتسم قبل القراءة قصة الفيل والأصدقاء كان يا مكان يحكى في قديم الزمان عن فيل وقد الفيل وحيدا بدون أصدقاء يلعبون معه ، كان الفيل وحيد... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة الفيل والأصدقاء

كان يا مكان يحكى في قديم الزمان عن فيل وقد الفيل وحيدا بدون أصدقاء يلعبون معه ، كان الفيل وحيدا و يبحث دائما عن أصدقاء مند صغره لكنه لم ينجح في ذلك .فقرر الفيل البحث عن أصدقاء جدد لحياته وذلك بتجول وسط الغابة الكثيفة ، وبعد مدة قليلة من البحث وجد الفيل قردا كان فوق شجرة الموز يتناول بعض الفاكهة اللذيذة .فقام الفيل بسلام على القرد تم قال له بكل إستحياء ، يا أيها القرد اللطيف هل يمكنك أن تصبح صديقي ؟ .فكان جواب القرد المفاجئ أنه الفيل لا يستطيع ، تسلق شجرة الموز واللعب على غصن الأشجار العالي .

تم ذهب الفيل حزينا جدا ، تم بعد ذلك إلتقى الأرنب اللطيف ، تم قال له مجددا ، هل يمكنك أيها الأرنب الجميل أن نكون أصدقاء مقربين  ؟ .فأجابه الأرنب بكل حزن لا نستطيع أنا وأنت أيها الفيل الكبير اللعب سويا لأنك ضخم جدا ، ولا تستطيع اللعب معي بالحجارة الصغيرة .تم ذهب حزينا للمرة الثالثة وجلس الفيل يستريح على جانب النهر ، فإدا به يرى ضفدع فسأله هل يمكنك أن نصبح أصدقاء مقربين ؟ فأجابه الضفدع وهو يضحك أنت ضخم جدا ، ولا تستطيع السباحة متلي والقفز على الماء .

لقذ خاب ضن الفيل الضخم من الحيوانات التي ترفض الصداقة معه ، تم ذهب في اليوم التالي للغابة للبحث عن أصدقاء فوجد الثعلب في وسط الأشجار الكثيفة يلعب ، فسأله أيها الثعلب هل يمكنك أن تصبح أعز صديق لي ؟ فأجاب الثعلب بكل برودة أنت لن تكون صديقا لي لأنك كبير جدا على تصبح من أصدقائي .وبينما هو يبحث ويبحث عن أصدقاء في أحد الأيام وكل ما إقترب من أي حيوان كان يهرب بدون سبب وكان يخاف ، وهو في حيرة من أمرهم سألهم لمادا أنتم خائفون وتهربون مني ؟ .

فوقف الذب وقال للفيل أنه هناك ملك الغابة الأسد يأكل كل الحيوانات دون سبب ، والكل خائف من الموت لذلك الحيوانات خائفون جدا ويهربون ، لذلك بدئ الفيل الضخم يفكر في كيفية مساعدة حيوانات الغابة من ملك الغابة الشرير .فقرر الفيل الضخم حل المشكلة ،  وفي الصباح ذهب لملك الغابة وقال له يا أيها الأسد الكبير أرجوك لا تتناول الحيوانات الضعيفة وقتلها دون سبب ، فكان جواب الأسد هل أنت مجنون لا تتحدث لملك الغابة بهده الطريقة أيها الفيل الضخم .إنزعج الفيل من كلام ملك الغابة الغاضب فقرر ضرب الأسد برجله حتى إنكسرت أضلاع الأسد من قوة الركلة ، وذهب بعد ذلك الفيل الضخم للحيوانات الخائفة من الأسد .

 وحينها أحس الجميع بقيمة الفيل بينهم ومدى حبه لمساعدة الجميع ، وبذلك أصبحت جميع حيوانات الغابة تحب الفيل والجميع يريد أن يصبح صديقه ، فهو ساعد الجميع بدون مقابل .

No comments

Post a Comment