ابتسامة اليوم - إدعوا لهذا الأب

ابتسم قبل القراءة قصة جحا والحصان الغريب في صباح يوم جميل .. صحا جحا من نومه .. وهو يقول : یا فتاح يا عليم .. يا رزاق یا کریم.. أصبح... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة جحا والحصان الغريب

في صباح يوم جميل .. صحا جحا من نومه .. وهو يقول : یا فتاح يا عليم .. يا رزاق یا کریم.. أصبحنا .. وأصبح الملك لله .. اللهم اجعل يومنا يوما طيبا صالحا .. وخرج جحا من بيته .. وسار في الطريق .. وهو يقول : توكلت على الله .. اللهم ارزقني .. وأنت خير الرازقين .. جحا رأي حصانا جميلا .. فنظر إليه بإعجاب.. وقال لنفسه: ماذا يفعل هذا الحصان هنا ؟ أليس له صاحب ؟ جحا ترك الحصان … وسار .. ولكن الحصان مشى وراء جحا … جحا نظر إلى الحصان .. وقال : أرجوك .. اذهب لحالك .. ولا تمش ورائي .. جحا مشى في طريقه .. والحصان مشى وراءه مرة ثانية .. جحا قال للحصان : ابتعد عنى .. لا أريد مشكلة مع صاحبك .. ولكن الحصان لم يفهم .. ولم يتكلم .. جحا رجع يمشي في طريقه .. والحصان رجع يمشي وراءه .. جحا .. جرى من الحصان .. واختبأ وراء شجرة … رجع جحا يمشي من جديد .. فرأى الحصان يمشي وراءه … جحا قال لنفسه : هذا حصان غريب .. وأنا أريد أن أعرف حكايته .. جحا ركب الحصان .. وسار إلى المدينة .. جحا وصل إلى مكتب الشرطة .. فنزل من على الحصان .. وقال له : انتظرني هنا

جحا دخل مكتب الشرطة .. فدخل الحصان وراءه .. جحا قابل رئيس الشرطة .. وحكي له الحكاية .. رئيس الشرطة قال : یا جحا .. سنحتفظ بهذا الحصان في مكتب الشرطة لمدة شهر .. فإذا لم يطلبه أحد طوال هذه المدة .. يصبح الحصان ملكا لك .. جحا ترك الحصان في مكتب الشرطة .. وبعد شهر.. رجع جحا إلى المدينة .. وقابل رئيس الشرطة . رئيس الشرطة قال لجحا: لم يأت أحد ليطلب الحصان .. ولهذا سنعطيه لك. على شرط أن تدفع ثمن أكله طول الشهر الماضي .. رئيس الشرطة قدم لجحا ورقة كبيرة .. فيها حساب أكل الحصان .. جحا دفع ثمن الأكل .. وانتظر ليأخذ الحصان .. ولكن.. بدلا من الحصان الجميل .. رئيس الشرطة أعطى جحا حمارا ضعيفا .. كأنه جلد على عظم .. الحمار عنيد .. لا يريد أن يمشي

جحا نظر .. فرأى رئيس الشرطة يركب الحصان الجميل.. جحا عرف أن رئيس الشرطة قد أخذ الحصان لنفسه .. فقرر جحا أن ينتقم. جحا فكر في حيلة .. ليأخذ حقه من رئيس الشرطة . فذهب إلى السوق .. وأخذ يقول لكل من يقابله : إن رئيس الشرطة عنده سر عجيب … انه يحول الحصان إلى حمار ، والحمار إلى حصان … خذ حمارك إلى رئيس الشرطة .. وسوف يعطيك حصانا بدلا منه .. كل الناس في السوق .. أخذوا حميرهم.. وذهبوا إلى مكتب الشرطة.. كل واحد من الناس أمسك حماره .. وقال : یا رئيس الشرطة .. خذ حماری .. وأعطني حصانا بدلا منه. رئيس الشرطة .. لم يفهم ما حدث .. السلطان سمع كلام الناس

وأراد أن يعرف الحقيقة .. كيف يحول رئيس الشرطة الحصان إلى حمار .. والحمار إلى حصان ؟ السلطان حقق.. وأصحاب الحمير قالوا : جحا هو الذي قال هذا. السلطان نادي جحا .. وسأله .. جحا حكي الحكاية للسلطان .. ثم قال له : وبعد أن دفعت ثمن أكل الحصان مدة شهر .. أعطاني رئيس الشرطة الحصان … ولكن .. بعد أن حوله إلى حمار .. . السلطان سأل جحا : وما الدليل على صحة كلامك .. جحا قدم للسلطان الورقة التي فيها حساب أكل الحصان .. السلطان أمر بإحضار رئيس الشرطة .. وسأله .. رئيس لشرطة قال: إن جحا كذب

ولكن .. في هذه اللحظة .. حضر الحصان .. ومشى إلى جحا … وأخذ يتمسح به .. كأنه يعرفه من زمن طويل .. جحا .. أخد الحصان .. وترك رئيس الشرطة عند السلطان … ما رأيك ؟ ماذا فعل السلطان..مع رئيس الشرطة

No comments

Post a Comment