ابتسامة اليوم - أذكى ثلاثة بالقرية

ابتسم قبل القراءة قصة جحا في المدرسة من قصص جحا قبل النوم نحك قصة جحا في المدرسة مكتوبة ففي يوم من الايام قرر جحا أن يدخل ابنه المدر... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة جحا في المدرسة

من قصص جحا قبل النوم نحك قصة جحا في المدرسة مكتوبة ففي يوم من الايام قرر جحا أن يدخل ابنه المدرسة ، و قال في نفسه بأن ابنه مجتهد و ذكي، و سوف يدخله الهندسة بعد 10 أعوام ، وبعد 4 أعوام من الذهاب إلى المدرسة جاء ابن جحا إلى جحا يحمل ورقة . فرح جحا فرحا شديدا ، و ظن ان ارنه قد حصل على العلامة الكاملة في الامتحانات ،و طلب جحا من ابنه ان يقرأ له المكتوب في هذه الورقة ، وعندما بدأ ابن جحا في قراءة هذه الورقة لم يستطع ان يقرأ منها حرف واحد  ، قال ابن جحا لوالده يا أبي انني لم اعرف حرفا مما رأيت ، فسكت جحا و قال لابنه عين أصابتك ، ثم ذهب جحا في اليوم التالي للمدرسة،وقابل المعلم و قال له : ماذا يوجد بالورقة ، رد عليه المعلم أنه استدعاء ، ففرح المسكين .

اندهش المعلم و قال له : ابنك ضعيف جدا فهو للمرة الثالثة يكرر السنة الأولى ، رد جحا : نعم سيدي ، فهو حتى في البيت لا يأكل الطعام حتى لو ذاق العصا ،فغضب المعلم و قال له ابنك ضعيف في الدراسة و ليس في الصحة .رد جحا عليه ، يا سيدي انا لم أقدر عليه فاضربوه أو اقتلوه ،و خرج مسرعا يحمل عصاه ملوحا بها يمينا و يسارا . مرت سبع سنوات و انتقل الطفل إلى الإعدادية ، حضر ابن جحا درسا في اللغة العربيةفرع النحو و كان الموضوع عن الفاعل و المفعول به ، فرح جحا بابنه لأنه أصبح يفهم ما يقوله المعلم في الدرس ، وأجابه دون تردد أنه الفاعل و قام جحا بمناداته قائلا : يا ابني ، جاء الطفل إلى أببه و هو يحمل استدعاء و لي أمر .

ذهب جحا إلى المدرسة في اليوم التالي و قابل المعلم و سأله عما حدث،قال المعلم لجحا : لقد اعتدا ابنك على زميله ، وقام بضربه ضرب مبرح حتى الإغماء ،قال جحا : معك حق يا سيدي إن ابني أخطأ و أنا أتقدم لك بالأسف ،فرد عليه ابنه قائلا بصوت مرتفع : يا أبي ألم تقل لي أن الفعل خير من المفعول به .

توقف جحا صامتا ، و قال للمعلم : الضارب خير من المضروب ، خرج المعلم مسرعاو هو يتجه نحو مكتبه ، وأعطى جحا ورقة و شهادة ، فسأل جحا المعلم ما هذا ،فرد عليه المعلم : هذه شهادة طبية و شكوى من المحكمة قدمها إليّوالد الطالب المضروب لاعطيها لك ، فرد جحا عليه فائلا ، محكمة !! هذا ليس ابني ، انا لم اقدر عليه ،فاقتلوه او اضربوه  و بعد 10 سنوات تخرج ابن جحا و انتمى الى الشارع ، و لذلك يقال ( من شابه اباه فما ظلم ) .

في ختام هذه القصة يجب ان نعلم ان لقراءة القصص العديد من الفوائد فالقصص الكوميدية فهي ترسم الابتسامة على وجوهنا و تجعلنا نشعر بالسعادة ، و من أشهر و اروع القصص الكوميدية قصص جحا ، فجحا لديه الكثير ممن يحبون قراءة قصصه ، لذلك نتمنى ان تكونوا قد استمتعتم بهذه القصة

No comments

Post a Comment