ابتسامة اليوم - ركبت مع سائق تاكسي ووقال لي شيء صاد م

ابتسم قبل القراءة قصة الثور الذكيّ ستجد في هذا المقال قصة قصيرة للأطفال، يحكى أنه في غابة جميلة خضراء سادها السلام والأمان لفترة طو... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة الثور الذكيّ

ستجد في هذا المقال قصة قصيرة للأطفال، يحكى أنه في غابة جميلة خضراء سادها السلام والأمان لفترة طويلة تمكّن الأسد المتغطرس الذي قدِم إلى هذه الغابة حديثاً من إخافة جميع الحيوانات، حتى أنّ بعضها قرر النجاة بنفسه والهروب خارجها خوفاً من بطش هذا الأسد الشرير. في يوم من الأيام كان الثور يرتاح خارج الكهف الذي اتخذه له بيتاً فيما مرَّ الأسد الذي كان يشعر بالجوع من أمامه متظاهراً بأنّه لا يراه، فيما يخفي في نفسه رغبة بأكل هذا الثور السمين، لاحظ الثور الأسد أيضاً وشعر بالخطر

ففكر بالهرب إلّا أنّه قرّر بالنهاية أنه يجب أن يحمي نفسه، وحين اقترب الأسد من الثور، نظر الثور الذكي إلى داخل الكهف وصرخ بصوت عالٍ: عزيزتي لا تطبخي شيئاً على العشاء الليلةفقد وجدت أسداً سميناً وأنا بانتظار أن يقترب حتى أصطاده، سمع الأسد ما قاله الثور وفرّ هارباً. رأى الثعلب الماكر الأسد يجري، فسأله عمّا حدث، فقصّ عليه الأسد قصّته، ضحك الثعلب وقال للأسد: لقد جعلك الثور أضحوكة، ما رأيك أن نذهب معاً ونجعله وجبة غداء دسمة لكلينا؟ تردّد الأسد لكنّ الثعلب

 قال له: إن كنت خائفاً فسأربط ذيلي بذيلك ونذهب معاً حتى تطمئن، وافق الأسد وذهبا معاً، فلما رآهما الثور عرف أن الثعلب قد كشف خطته، وقرر أن يستخدم ذكاءه مرة أخرى، فالتفت إلى الثعلب وصاح: أيها الثعلب الغبي لقد طلبت منك أن تحضر لي أسدين للعشاء لا أسداً واحداً، أتريد أن ينام أطفالي بالجوع؟ سمع الأسد كلام الثور وفرّ هارباً يجرُ الثعلب بين الصخور والأشواك، وبذلك تمكن الثور الذكي من خداع الأسد مرة ثانية، وعقاب الثعلب على خطته أيضًا، وعاش هو بأمان بفعل عقله وذكائه.

قصة الدب دبودب

كان يا مكان في الغابة القديمة حيث الاشجار الكثيفة والازهار الملونة الجميلة ،  كان هناك أرنبي نشيطا جدا يحب الرياضة والنظافة جدا ، كان يحب تنظيف بيته وترتيبة: كل يوم وهو يردد بفخر : ليس هناك منزل بالغابة  أجمل من بيتي فبيتي نظيف جدا ورائع ، أنظفه  كل يوم  واهتم بيه  أجعل لكل شيء مكان ، فللطعام مكانه ، وللنوم مكانه وحتى القراءة لها مكان مخصص  ومكتبة كبيرة للقرأءة  ، لابد إنني  سوف أفوز بجائزة أجمل منزل في الغابة كلها .وذات يوم مر الديك الأحمر الجميل  يصيح حتى يستيقظ الجميع باكرا ، وكان يسير في  نشاط وحيوية  وسعادة عارمة كبيرة ، فحيا الأرنب  وقال له :ما أجمل بيتك أيها الارنب ، فهو منزل  نظيف  جدا  ومرتب  للغاية ورائحته  جميلة سوف تفوز باجمل منزل بالغابة يا صديقي الارنب ارنوب لنظافتك  ، فرد الأرنب في فرح كبير  وقال: اشكرك ايها الديك الجميل ، انا سعيد برأيك كثيرا .

وبعدها نظر الديك إلى  البيت الذي يسكن فيه الدب دبدوب  جار الارنب أرنوب  ثم قال بحزن :هل تأتي معي أيها الارنب إلى  منزل صديقك  الكسول الدب دبدوب ، يبدو أنه  لم يستيقظ بعد  من نومه ، رغم كثرة صياحي منذ فترة منذ طلوع الفجر بالغابة  ، وأنت تعرف اوامر ملك الغابة ، لابد من إيقاظ الجميع  باكرا.رد الأرنب قائلا : طبعا يا صديقي بكل سرور يا صديقي الديك هيا بنا ،  ذهبوا بعدها  إلى بيت الدب  دبدوب وأخذا يناديان بصوت عالي ، ولكن الدب دبدوب لم يرد عليهما  ، ولكن ارنوب سمع صوت صديقة الدب  يتأوه ويتألم  بضعف  ويطلب النجدة ، دخل الديك والأرنب  ، وكان الدب  دبدوب  ينام على الارض يبكي  من الألم فقال الديك بقلق :مالك يا دبدوب ماذا حدث لك يا صديقي ؟فرد دبدوب بألم  شديد : بطني تؤلمني ايها الديك  بشدة ، رد الديك قائلا :  ماذا أكلت  يا دبدوب اخبرني وما   تلك الرائحة البشعة في بيتك  بيتك ، ولماذا لا تنظف بيتك يا صديقي  ، رد الدب دبدوب قائلا : انا لم انظف البيت منذ ايام ايها الديك واكلت اسماك منذ يومان عندى وليست طازجة من النهر فلقد كسلت الذهاب للصيد .


فقال الديك وهو يشعر بالضيق الشديد ،  لابد من تنظيف بيتك  لان رائحه كريهة جدا وسوف يذيد المرض عليك ان لم ننظفه هيا اذهب  اجلس امام المنزل  حتى ننظفه ونرتبه أنا وأرنوب لك  ، قال دبدوب بخجل : لن ينظف البيت غيري لاننى الذي اهملت فقي نظافته أيها الديك ولابد من تحمل نتيجة ما فعلت ، اعطى الديك  بعض الحبوب  والدواء للدبدوب وقال له : هيا تناول  الدواء وسوف تكون بخير ، و تستطيع أن تنظف بيتك وترتيبه.اخذ الدب دبدوب  الدواء وارتاح قليلا وبعدها شعر بالتحسن فاخذ ينظف البيت بحماس شديد وهو نادم على ما فعل وقرر ان يكون منزله اجمل وانظف منزل بالغابة كلها ، وعرف اهمية النظافة في الحياة فلابد للانسان من الاهتمام بنظافته حتى لا تصيبة الامراض .

No comments

Post a Comment