ابتسامة اليوم - ليه لازم يملاه حليب والإجابه كانت مفا جأه بكوميديا

ابتسم قبل القراءة قصة شجرة التفاحة الأنانية كان هناك شجرة تفاح جميلة مليئة بالتفاح الرائع ذو اللون الاحمر الجميل ، وكانت الشجرة سعيد... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة شجرة التفاحة الأنانية

كان هناك شجرة تفاح جميلة مليئة بالتفاح الرائع ذو اللون الاحمر الجميل ، وكانت الشجرة سعيدة فتتمايل فخورة بحبات التفاح الأحمر الجميل التى تزينها و تعطيها شكل رائع ،و لكنها كانت شجرة مغرورة لما بها من جمال ,وكان بجوارها شجرة زيتون عادية فكانت شجرة التفاح دائما تقول لها انا اجمل و اكثر شبابا منك و اوراقي تتجدد دائما و التفاح لونه احمز زاخر و مبهج و الجميع يفضلني عن اي شجرة اخري و كانت لا تشكر الله علي هذه النعمة و تعيب في شجرة الزيتون و تقول لها  وأنتى أوراقك قديمة جدا لا تتجدد فى وثمارك الزيتون طعمه مر ولا حد يقترب منك ولا يحبك ولا احد يحب الزيتون ،و بالتأكيد كانت شجرة الزيتون في شدة حزنها من ذلك الكلام القاسي فكانت شجرة طيبة جدا تكتفي بالصمت بداخلها .

ولكن فى يوم من الأيام كان هناك امرأة جائعة جدا فذهب لشجرة التفاح تطلب منها تعطيها من ثمارها لشدة جوعها و لكن الشجرة من انانيتها صرخت و لم تعطيها شئ حزنت تلك الامرأة الجائعة و ظلت تبكي بعيدا ,ولكن شجرة الزيتون الطيبة نادت المرأة و قالت لها تعالي و خذي بعض الزيتون و بالفعل اخذته المرأة و لم تعد تشعر بالجوع و شكرت كثيرا شجرة الزيتون الطيبة .

و في يوم اخر جاءت مجموعة من الاطفال ارادت ان تأكل بعض التفاح فذهبة للشجرة الانانية و لكنها رفضت و ظلت تصرخ بهم و منعت الاطفال من الوصول للثمار حتي يأسوا الاطفال و ساروا بعيدا و كانت الشجرة الطيبة تري كل ذلك و تنصح الشجرة الانانية و لكنها لم تسمع لها .

جاء في اليوم كان العاصفة به شديدة جدا و في تلك اليوم تساقطت ايضا امطار غزيرة , كانت الشجرة الانانية خائفة جدا و طلبت المساعدة من الشجرة الطيبة ولكنها لا تسمعها من شدة الرياح و لم تستحمل شجرة التفاح الانانية فتساقطت الثمار علي الارض و الاوراق الجميلة وبعد هذة العاصفة اصبحت شجرة التفاح الانانية مجرد شجرة قبيحة مكسرة الغصون، ليس لها أى تفاح ولا  أوراق، أخذت التفاحة تبكي فى حزن شديد، تآلمت الزيتونة الطيبة لما حدث للتفاحة الأنانية وقالت لها : لو كنت قدمت ما وهبك الله عز وجل بعطاءه ، لما حدث لك بسبب الانانية و عدم حمد الله علي نعمته .

قصة الحيوانات المتعاونة

ان صفة التعاون من الصفات المهمة جدا التي يجب ان يتصف بها الانسان فيجب ان نتعلمها من الصغر و نحرص ان يتعلمها الاطفال و هم في سن صغير حتي تكون صفة اساسية في شخصيتهم منذ الصغر حتي لا يصبح طفل اناني ، فيجب أن يتعلم الطفل أن يكون متعاون مع اصدقائه ويساعدهم في جميع الاشياء حتي اذا لم يطلبوا ذلك ، مما يزرع فيه الحب و الوفاء والقيم والمبادئ العظيمة فسوف نحكي لكم قصة الحيوانات المتعاونة ليتم قصها علي الاطفال و يتعلموا منها التعاون .

يحكي أنه في يوم من الايام شعر الثعلب بانه وحيد و ليس لديه اي اصدقاء و جميع الحيوانات تشعر بالخوف منه ، فكان حزيناً منعزلاً ولا احد يحاول الاقتراب منه ، بالرغم من انه يحتاج بشدة الي اصدقاء ليلعب معهم ويقضون وقتا ممتعا معاً وفي سعادة وسلام، و في يوم قرر الثعلب ان يقوم بالبحث عن صديق ولا يشعر بالخوف منه و بالفعل قام بذلك فصار يتجول كثيرا مع البحث . و في يوم وجد الثعلب غراب يجلس بمفرده في الغابة و ليس معه احد فظن انه وحيدا مثله و يحتاج علي اصدقاء فلما لا يحاول و يصبحون اصدقاء فاقترب الثعلب من الغراب وقال له : ليس لديك اصدقاء مثلي ؟ فقال له الغراب بكل حزن : نعم ، ليس لدي اصدقاء و اظل وحيدا دائما، فقال له الثعلب : ما رأيك ان نكون اصدقاء اني ابحث عن صديق يكون وفي و يقضي معي اوقاتا ممتعة .

فرح الغراب كثيراً وسار سعيداً في سلام مع الثعلب و ايضا الثعلب كان سعيدا جدا ، بعدها و هم كانو يقضون الوقت معا رأي الغراب سلحفاة تجلس وحدية، اقترب منها وسألها : أليس لديك اصدقاء ؟ فقالت له السلحفاة : نعم، انا لا امتلك اي اصدقاء ولا احد يحب مرافقتي بسبب اني بطيئة ولا اقوم باللعب السريع , فاقترح عليها الغراب والثعلب ان ترافقهما وتكون صديقة لهما . فرحت السلحفاة كثيرا و اصبحوا اوفي اصدقا يقضون الوقت معا و باللعب ثم رأو دب صغير وحيد يبكي و حزين فقالو لنذهب و نري ما به فسألوه هل انت وحيد بدون اصدقاء قال لهم الدب : نعم ليس لدي اي اصدقاء فعرضوا عليه الثعلب و الغراب و السلحفاة ان يكون صديقهم فرح الدب كثيرا

ووافق علي ان يكون صديقهم و قضوا افضل الاوقات معهم و في سعادة كبيرة . في يوم تأخر كثيرا الثعلب علي اصدقائه فانتظروه كثيرا حتي قلقوا و لم يأتي فقرروا ان يتعاونو وان يقوموا بالبحث عنه معا فبحثوا كثيرا و طار الغراب كثيرا حتي عثر عليه و لكن في شبكة صياد ذهب واخبر اصدقائة فقام الدب بحمل السلحفاة و ارشدهم الغراب علي مكان الثعلب فبدأ الدب بمساعدته و التخلص من الشبكة و كان يساعده الغراب و السلحفاه حتي تخلصوا من الشبكة و انقذوا صديقهم و هذا يدل علي تعاونهم معا و اتصافهم بالوفاء و الحب و التعاون .

No comments

Post a Comment