ابتسامة اليوم - الجار في قاعة المحكمة

ابتسم قبل القراءة قصة الشجرة العجيبة ذات الإبر في يوم من الأيام كان هناك شقيقان يعيشان في طرف الغابة. كان الأخ الأكبر متسلطاً على أخ... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة الشجرة العجيبة ذات الإبر

في يوم من الأيام كان هناك شقيقان يعيشان في طرف الغابة. كان الأخ الأكبر متسلطاً على أخيه الأصغر، فيأكل كل الطعام ويأخذ كل ملابسه الجيدة. في أحد الأيام، ذهب الأخ الأكبر إلى الغابة للبحث عن بعض الحطب حتى يتمكن من جني بعض المال عبر بيعه في السوق. وبينما كان يمر بين الأشجار ويقطع أغصانها، مرّ على شجرة سحرية!قالت له الشجرة: "يا سيدي ، أرجوك لا تقطع أغصاني، وسأقدم لك ثماري من التفاح الذهبي. وافق الأخ الأكبر على ذلك ولكنه شعر بخيبة أمل بعدد التفاح الذي أعطته الشجرة.

تغلب عليه الجشع، وراح للشجر يهددها بأن يقطع الجذع بالكامل إذا لم تعطه المزيد من التفاح. غضبت الشجرة كثيرا ثم بدلا من أن ترمي عليه التفاح الذهبي، أمطرت عليه بمئات من الإبر الصغيرة. سقط الأخ الأكبر على الأرض وهو يبكي من الألم وقد انغرست في جسمه الكثير من الإبر.في نفس الوقت كان الأخ الأصغر قلقاً على أخيه يبحث هنا وهناك.

وعندما وجده، أصابه الذهول من عدد الإبر المغروسة على جلده. فهرع إليه بعطف وراح يزيل كل إبرة بمحبة ورحمة. بعد أن انتهى من إزالة كل الإبر، ضم الأخ الأكبر أخاه بحسرة وأسى على معاملته السيئة سابقاً ووعده بأن يتغير ويكون أفضل من قبل. شهدت الشجرة هذا التغيير في قلب الأخ الأكبر وأعطت كليهما جميع التفاح الذهبي الذي يمكن أن يحتاجوا إليه.

المغزى من القصة:

من المهم أن يكون المرء طيبًا وكريمًا، فغالباً ما يعود الخير على صاحبه يوما ما، والعكس صحيح.

No comments

Post a Comment