ابتسامة اليوم - أقنعني ابن الذين

ابتسم قبل القراءة قصة البقرة السمينة سمع عصام وأخته سلمى صوت ضجيج ينبعث من المزرعة ، فأسرعوا ليعرفوا ما يحدث ، وعندما وصلوا وجدوا ال... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة البقرة السمينة

سمع عصام وأخته سلمى صوت ضجيج ينبعث من المزرعة ، فأسرعوا ليعرفوا ما يحدث ، وعندما وصلوا وجدوا الحيوانات تقيم مباراة ، ويلعبون بالكرة التي تركها في المزرعة بالأمس.أحضر عصام صفارة وقال لهم : نقطة نظام ، نحن نكون فريقين ، وأنا سأكون الحكم بينكم ، وأحدد من الفائز. وقالت سلمى : وأنا من سيصنع لكم طوقا من الزهور يعلق على رقبة الفائز.واستعد الجميع ، وبدأت المباراة ، وقذف الأرنب سفروت الكرة في اتجاه البجعة جوجو ، التي رفعت رأسها لتسدد هدف في مرمى البطة توتة ، ولكن أطلق الحكم صفارة ، وقال للبجعة : لا تحاولي الطيران للحاق بالكرة.

وعاد اللعب مرة أخرى ، ولكن الديك الصياح عرقل الأرنب سفروت ،  واحتسب الحكم خطأ على الديك ، ووقف سفروت أمام الكرة ، استعدادا لركلها.وقذف الأرنب سفروت بالكرة ، فوصلت الكرة إلى البقرة لوليتا ، وأمسكت لوليتا بالكرة وهي سعيدة ، وذهبت إلى أصدقائها في المزرعة. وطلبت البقرة لوليتا من حيوانات المزرعة أن تشاركهم اللعب ، ولكن ضحك الجميع ، وسخروا من طلبها .وقال الأرنب سفروت : أنت بقرة سمينة ، ولا تستطيعين الجري بخفة ورشاقة.

فقالت البقرة : أهانوني بدلا من أن يشكروني ، إنهم يجهلون فوائدي المتعددة في المزرعة ، فأنا أعطى اللبن الذي ينتج منه الزبد والجبن ، كما أعطي اللحم المغذي .وهنا رأت الثعلب وهو يحاول التسلل إلى داخل المزرعة ، وبكل قوة دفعت بجسدها القوى أكوام العشب والحطب عليه .فوقعت على رأس الثعلب ، وفر هاربا ، وحضر الجميع وعرفوا من لوليتا ما حدث .فقال سفروت : لقد قررنا أن تشاركينا اللعب .وقال عصام : سوف ننظم مسابقة في حمل الأثقال ، وستكوني بالتأكيد الفائزة،  ضحك الجميع ، وعادوا إلى اللعب

No comments

Post a Comment