ابتسامة اليوم - دخل كافيه وجد جاره جالسا

ابتسم قبل القراءة قصة الدواء المفقود كان هناك رجلة فقير اسمه سي الجيلالي كان كبير السن ضعيف الجسم، لكنه عفيف النفس، يحب كل سكان الحي... thumbnail 1 summary

ابتسم قبل القراءة

قصة الدواء المفقود

كان هناك رجلة فقير اسمه سي الجيلالي كان كبير السن ضعيف الجسم، لكنه عفيف النفس، يحب كل سكان الحي، يكسب قوته من عرق جبينه، فهو سقاء يبيع الماء في قربة يحملها طول النهار مع أكواب نحاسية مختلفة الأحجام.أصيب يوما بزكام، فخرج لشراء الدواء من الصيدلية، وفي طريق عودته اشترى خبزا وحليبا، ولما دخل بيته، اكتشف أنه فقد الدواء الذي اشتراه من صيدلية الحي أسرع إلى بائع الخبز والخليب وإلى الصيدلي يسأل إن كان نسي شرابا مضادا للسعال عندهم، فلما أعياه السؤال والبحث، عاد إلى بيته وأسلم أمره إلى الله، وذهب إلى فراشه لينام، وبعد قليل سمع طرقا على الباب، ففتحه فإذا بصاحب الخبز يقول له: لقد وجدت هذه القنينة بعد خروجك من عندي، أليست هي قنينتك المفقودة؟ فشكره السقاء على عنايته وأخذ قنينته.

مرت فترة قصيرة، فسمع طرقا آخر على الباب. فتح الباب فوجد بائع الحليب يحمل قنينة شراب ويقول له : خذ دواءك لقد نسيته عندي.وما كاد يغلق السيد الجيلالي الباب، حتى سمع صوت الصيدلي يناديه وفي يده قنينة، ويقول له لقد نسيت أخذ الدواء من عندي.دخل الجيلالي بيته وبدأ ينظر إلى قنينات الدواء التي تجمعت لديه وتمتم قائلا: كثر الله خير المحسنين.بادر إلى فعل الخير دائما فما زال الخير منتشرا بكثرة في أمتنا.

No comments

Post a Comment